أخبار مكناس

فك لغز جريمة قتل مقرونة بإضرام النار بمكناس


أظهر تقرير الطب الشرعي بمستشفى محمد الخامس بمكناس وجود شبهة جنائية وراء حادث مصرع شخص خمسيني عثر على جثته في حالة شيه متفحمة مساء الأحد الماضي بإحدى غرف منزله بجماعة الحاج قدور ضواحي مكناس، .

وأفادت مصادر عليمة، أن الكشف الأولي على جثة الهالك بين بأنها تعرضت في البداية لاعتداء جسدي بادي عليها بواسطة أداة رادة من قبل جناة، قبل أن يتم إحراقها بواسطة مادة حارقة وإضرام النار في محتويات المنزل بهدف إخفاء معالم الجريمة وتضليل العدالة. الأمر الذي استنفر مختلف مصالح الدرك التابعة للقيادة الجهوية بمكناس التي شكلت فريقا مختصا للتحقيق في النازلة والوقوف على ملابسات الجريمة التي راح ضحيتها راح ضحيتها صاحب محل لبيع تجهيزات المواد الفلاحية متزوج وأب لعدة أبناء كان يعيش لوحده بالمنزل المستهدف.

وقد أسفرت التحريات الميدانية والتقنية التي باشرتها عناصر الدرك عن تحديد هوية المشتبه فيهم الثلاثة واعتقال اثنان منهم في ظرف قياسي، فيما لازال البحث جاريا عن شريكهما الذي يوجد في حالة فرار.

وتم إيداع الجانيان الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية في انتظار انتهاء تعميق البحث لتقديمهما في حالة اعتقال أمام النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بمكناس.

هذا وكشفت مصادر “الصباح”، أن الدافع وراء اقتراف الجريمة هو السرقة ،حيث اعترف الموقوفان أثناء البحث التمهيدي ،أنه تم الاستلاء على أزيد من مليوني سنتيم من داخل بيت الضحية قبل تنفيذ الجريمة في حقه ، نظرا لكون الأخير كان قيد حياته تربطه علاقة مهنية بالجناة بصفته مشغلهم على حد تعبير المصادر.

حميد بن التهامي(مكناس)