انزلا قات خطيرة وراء ملف التوظيفات المشبوهة ببلدية سبع عيون

Spread the love

cf3a45fc15bed29dd3302104308e8ff5100

توصلت جريدة الأحداث الوطنية ببيان استنكاري  من الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب حول ملف التوظيفات المشبوهة ببلدية سبع عيون لا يزال يطبعه أسلوب الزبونية والمحسوبية الذي يخدم مصالح سياسوية ضيقة لجهات وصية،والتي أرادت التحكم في ملف التشغيل محليا، بعيدا عن الوعود التي تلقتها جمعيات تنشط بالمنطقة بإيلاءها الأولية خاصة حاملي الشهادات ،كما جاء على لسان ممثلي الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب فرع سبع عيون وجمعية أصدقاء البيئة والتنمية وجمعية أوراش المدينة وجمعية الحياة لذوي الاحتياجات الخاصة الذين ينشطون بمدينة سبع عيون .

وعلى إثر الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها هذه الفعاليات الجمعوية والحقوقية صبيحة يوم الجمعة 09 دجنبر أمام مقر باشاوية سبع عيون لفضح التوظيفات المشبوهة الأخيرة والاستفسار حول جواب كتابي سابق عن الموضوع من طرف ثلاث شبان من رئيس المجلس البلدي ، لم يكن أمام هذا الأخير سوى التصرف بطريقة غير لائقة ، مستعملا ألفاظا نابية وتهديدات للإيقاع بهم كما جاء في البيان الاستنكاري الموقع من طرف الجمعيات. ولم يقف الأمر عند هذا الحد ، بعد اطلاع قائد الدرك الملكي وباشا مدينة سبع عيون بما جرى ، بل أخذ منحى خطيرا تم فيه اتهام الشبان الثلاث ممن حاولوا أخذ جواب عن استفسار كتابي في الموضوع . بالتهجم على رئيس المجلس البلدي وتكسير بوابة مكتبه وتكسير صورة جلالة الملك الأمر الذي ينفيه هؤلاء قطعا.

وفي بيان استنكاري حصلت الجريدة على نسخة منه إذ تطالب هذه الهيئات الحقوقية والفعاليات الجمعوية بفتح تحقيق فوري في النازلة ومتابعة المتورطين في المس بقدسية الملك وذلك بالرجوع غلى كاميرات المراقبة بمقر البلدية مع دعوة الجهات المسؤولة لتوفير الحماية للمدافعين عن حقوق الإنسان.

unnamed-5

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى