إلقاء القبض على داعشي مغربي بطورينو

Spread the love

ألقت عناصر الإستخبارات التابعة لمصالح الكربنييري بمدينة طورينو القبض على مهاجر مغربي كشفت التحريات أنه كان يقوم بنشر إيديولوجية التظيم الإرهابي داعش على الإنترنت.

 

وحسب التفاصيل الاولية التي كشفت عنها عناصر “روس” فإن المهاجر المغربي منير الأول ،29 سنة، الذي يتواجد بإيطاليا منذ حوالي تسع سنوات بطريقة غير نظامية كان يعتبر أحد “الكلاب الضالة” الذي يشتغل لحساب داعش ويعمل على نشر أفكارها الإرهابية بمختلف الوسائل.

 

وكشف ذات المحققون أن المصالح الأمنية الأمريكية “إف بي أي” بدورها كانت قد أبلغت نظيرتها الإيطالية عن تواجد شخص مجهول بإيطاليا يعمل بشكل فعال في نشر المواد الدعائية التحريضية لتنظيم داعش الإرهابي، وبعد مجموعة من التحريات تمكن المحققون من توصل إلى كشف هوية الواقف وراء دعاية داعش انطلاقا من إيطاليا والذي كان يتحرك تحت إسم “صلاح الدين”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى