مكناس – قطارات لخليع تحصد مزيدا من الأرواح و تحول جثثا إلى أشلاء متطايرة

Spread the love

لقي شاب مصرعه اليوم الأربعاء (27 يناير 2017)،في حادثة دهس خطيرة بالعجلات الحديدية لقطارات الخليع،على مقربة من محطة الأمير عبدالقادر وسط مكناس.

و قال شهود عيان لفاس24،ان القطار حول الجثة إلى أشلاء متطايرة،صعب على عناصر الوقاية المدنية بتجميعها في كيس بلاستيكي أسود،فيما كانت حالة الرعب و الفزع بادية على العابرين و المتجمهرين بمكان الحادثة.

و أضافت نفس المصادر،أن الأمر يتعلق بهلاك شاب يتجاوز 34 سنة من عمره،و الذي كان يمسى قيد حياته (عزيز فرح)،كان بصدد قطع ممر سككي غير محروس،فيما باغته القطار المكوكي و حوله الى جثة و أشلاء متطايرة.

و في نفس السياق،هرعت مختلف مصالح السلطات المحلية و عناصر الشرطة العلمية ،فيما دخلت النيابة العامة المختصة على خط الحادثة ،و امرت الشرطة بفتح بحث قضائي موسع،و تحويل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بمكناس.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى