TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. بيان صادر عن المنظمة المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة الترابية

  2. تعيين الأستاذ فهمي بوزيان وكيلا عاما لمحكمة الاستئناف بمكناس والأستاذ “ عبد الرحمان خلوفي ” وكيلا للملك لدى المحكمة الإبتدائية بمكناس

  3. اسعار التذاكر النقل تكوي جيوب المواطنين. في غياب المراقبة.

  4. أمزازي والتعليم الأولي.

  5. سلا.. جريمة قتل باستعمال بندقية صيد في ثالث أيام العيد

أقلام حرة

الامن القانوني في مشروع النظام الاساسي للوظيفة الصحية العمومية.

مقال بعنوان : أي دور للقاسم الانتخابي في تشكيل الاغلبية الحكومية..؟

حكومة البيجيدي تصد الأبواب في وجه موسيقيي الأعراس و المراقص

عندما يسافر الرجال.

سيكولوجية المراهق

النسيان البئيس…

المرأة في زمن كورونا

أهلاً بكم مع حلقة أسرية مميزة .. لتغير مجرى الحياة الزوجية إلى الأفضل

هل سنكتفي بالترحم و البكاء على الأطلال عند كل فاجعة قاتلة للرأسمال البشري؟

انتخاب ياسين عمران منسق جبهة العمل السياسي الأمازيغي بالناظور

تعانقوا تحابوا …   

مراكش.. تدخل للإنعاش

الرئيسية | أقلام حرة | سيكولوجية المراهق

سيكولوجية المراهق

 

كتبت زينب اكنيز

 

تعترف الدراسات السيكولوجية بأن المراهقة أزمة ولكن تحددها كأزمة نمائية إن أزمة النمو عبارة عن فترة حرجة يمر بها الفرد خلال نموه ويحتاج إلى التخلي عن بعض العادات السلوكية لصالح أخرى تتطلبها المرحلة القادمة فالمراهقة خط فاصل بين الطفولة والشباب مليئة بالمتغييرات السيكولوجية و الفسيولوجية تعتبر من أخطر المراحل في حياة الفرد إذا تتطلب يقظة من أولياء الأمور ومن المؤسسات التعليمية سواء من المعلمين والمشرفين أو الإدارات في التوجيه والإرشاد التعامل مع المراهق يحتاج إلى تعامل ورعاية خاصة فمعظم أولياء الأمور والمعلمين يجدون صعوبة في التعامل مع المراهقين يبدأ المراهق بالإحساس بذاته ويعبر عن رأيه عن كل مايدور داخل البيت ويبدأ بالقول لا لبعض الأمور المطلوبة منه من الأهل ويبدأ بالجدال والنقاش مع بعض التمرد على أوامر الوالدين والتنمر في حالة الضغط والحزم الشديد على المراهق قد يصل به الأمر إلى ترك البيت ولا يعرفون بعض أولياء الأمور أن هذه المرحلة مؤقتة وستنتهي مهما طال الأمر فالقمع والحزم الشديد دائما ما يكون له عواقب وخيمة على الأسرة والمجتمع فهذه المرحلة بشكل خاص تتطلب منا معاملة أخرى وفهم آخر فالمراهقة قديما ليست كاليوم فجيل اليوم ليس كالأمس فكل زمان يحتاج منا إلى التطور في أنفسنا وفي معاملتنا مع أبناءنا فأبناء اليوم لم تعد تجدي نفعا طريقة الحزم في التربية كالأمس فنحن في عصر التكنولوجيا والتطور يجب أن نتطور مع الأزمنة كلما مرت ولكي نتعامل مع المراهق نقترح الحلول التالية
إذا كان المراهق ذكرا يجب على الأب أن يتقرب إلى إبنه ويعتبره صديقا له ولا توجد مشكلة إذا مانزلنا إلى فهمه قليلا لا تعامله بنفس النضوج الذي يوجد إليك
فالحزم الشديد في كل الأوقات يأتي بنتائج سلبية على المراهق وكل أفراد الأسرة
راقب تصرفاته من بعيد دون إحساسه بذلك مع إعطائه بعض الثقة والحرية في الحدود المسموح بها
إمنحه حبك ورعايتك وخصص جزء من وقتك له للسؤال عنه وعن أحواله
أسند إليه بعض المسؤوليات داخل البيت وأشعره بأنك فخور به وأخبره بأنك تعتبره سندك وأنه اليوم أصبح رجلا يعتمد عليه
إصطحب إبنك معك في بعض المشاوير الخاصة بك وقضاء بعض الأوقات معه
تقرب من أصدقائه وقم بدعوتهم في بعض الأحيان للبيت أثناء وجودك وإحرص على أن يكونو أصدقائه من أسر مشهود لها بالأدب والإحترام فالصديق قد يأخدك إلى الطريق الصحيح والعكس صحيح أيضا وإحرص على أن لا تدع أبناءك يكذبون عنك لأنه يعتبر هذا مؤشر على الخوف والحزم الشديد وليس الإحترام يوجد فرق شاسع بين الخوف والإحترام
وإذا كانت المراهقة فتاة تحتاج لأمها اكثر في هذه المرحلة لأن تشرح لها ماتحمله هذه المرحلة من متغييرات وإغرقي إبنتك حبا وحنان فالإشباع النفسي والعاطفي للفتاة مهم جدا فهذا يعتبر أمان لإبنتك من أي مؤثرات خارجية
إحرصي على الخروج معها لشراء حاجتها إمنحيها الشعور بالأمان اجعليها تعتبرك صديقتها المقربة
وإمنحيها الثقة مع الحدود المسموح بها وأخبريها بأنك تعرفي بأنها لن تخدلك وأنها أغلى شي لديك
أسندي إليها بعض المسؤوليات داخل البيت
وأعطيها بعض النصائح عن كيفية التعامل مع المجتمع في هذه المرحلة
وإن البنت غالية مادامت هي حافظت على نفسها
قدمي إليها بعض الإستشارة كلما دعت الحاجة إلى ذلك
وأخيرا كلما عرفنا نتعامل مع هذه المرحلة مرت بسلام على الأسرة بأكملها


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

TV الاحدات بريس

فيديو : كلمة الدكتورة وفاء شاكر المديرة الإقليمية للتربية والتكوين بمكناس، بمناسبة حفل التميز على شرف المتفوقات والمتفوقين في الامتحانات الاشهادية برسم سنة 2020/2021


فيديو : روبورتاج مع الاستاذ بوبكر بوعياد نائب رئيس المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن.


فيديو : كلمة ذ الحسن سهبي رئيس جامعة مولاي اسماعيل بمكناس.


فيديو : كلمة ذ عبد المالك احزرير استاذ باحث بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية مكناس


فيديو : روبورتاج مع السيد العلمي التازي جمال


فيديو : هيئة المحامين تنظم وقفة تضامن مع شعب فلسطين الأبي بمحكمة الإستئناف بمكناس


فيديو : الدوري الرمضاني لكرة القدم المصغرة للمديرية الإقليمية للضرائب بمكناس


فيديو : عرس كروي راقي عرف متابعة جماهيرية وازنة مساء يوم السبت فاتح ماي 2021 توج فريق أسرة العدالة بطلا للنسخة الرابعة لسنة 2021 بعد فوزه بالضربات الترجيحية على نظيره فريق المديرية الإقليمية للضرائب بملعب أكاديمية الولاء بمكناس


فيدو : حوار مع رضوان النحال إبن مدينة مكناس حول أنواع العسل وفوائده الصحية


فيديو : دوري مصغر لتأبين اللاعب السابق للنادي المكناسي المرحوم محمد الرحالي


بالفيديو : صباح اليوم : لقاء صحفي حول المنضومة التعليمية مع السيدة وفاء شاكر المديرة الإقليمية للتربية والتعليم مكناس


فيديو : السلطات المحلية تحذر المواطنين احترام جميع الإجراءات اللازمة التي اتخدتها الحكومة بعد ظهور سلالة جديدة للفيروس كورونا


بالفيديو : حملة توعوية لمواجهة الوجه الجديد للوباء الشرس كورونا يقوم بها رئيس الملحقة الإدارية 13 بمعية القوات المساعدة وأعوان السلطة وبتنسيق مع المجتمع المدني بمنطقة برج مولاي عمر مكناس


فيديو : افتتاح دوري الصداقة الرمضاني لكرة القدم المصغرة في نسخته الرابعة