TV الاحدات بريس

النشرة البريدية

  1. بيان صادر عن المنظمة المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة الترابية

  2. تعيين الأستاذ فهمي بوزيان وكيلا عاما لمحكمة الاستئناف بمكناس والأستاذ “ عبد الرحمان خلوفي ” وكيلا للملك لدى المحكمة الإبتدائية بمكناس

  3. اسعار التذاكر النقل تكوي جيوب المواطنين. في غياب المراقبة.

  4. أمزازي والتعليم الأولي.

  5. سلا.. جريمة قتل باستعمال بندقية صيد في ثالث أيام العيد

أقلام حرة

الامن القانوني في مشروع النظام الاساسي للوظيفة الصحية العمومية.

مقال بعنوان : أي دور للقاسم الانتخابي في تشكيل الاغلبية الحكومية..؟

حكومة البيجيدي تصد الأبواب في وجه موسيقيي الأعراس و المراقص

عندما يسافر الرجال.

سيكولوجية المراهق

النسيان البئيس…

المرأة في زمن كورونا

أهلاً بكم مع حلقة أسرية مميزة .. لتغير مجرى الحياة الزوجية إلى الأفضل

هل سنكتفي بالترحم و البكاء على الأطلال عند كل فاجعة قاتلة للرأسمال البشري؟

انتخاب ياسين عمران منسق جبهة العمل السياسي الأمازيغي بالناظور

تعانقوا تحابوا …   

مراكش.. تدخل للإنعاش

الرئيسية | أقلام حرة | الامن القانوني في مشروع النظام الاساسي للوظيفة الصحية العمومية.

الامن القانوني في مشروع النظام الاساسي للوظيفة الصحية العمومية.

بقلم: بوعزة دحاني
إطار بوزارة الصحة العمومية

 

يعتبر مفهوم الامن القانوني من اكثر المفاهيم تداولا في المجالين القانوني والقضائي ، ومحجا لكل التشريعات والتنظيمات ، فلا يتصور قيام دولة الحق والقانون بدون ارساء وشائج الثقة والأمن بين المراكز القانونية والمواطنين .
لقد ترسخ مبدأ الأمن القانوني في ألمانيا منذ سنة 1961 كمبدأ دستوري ، والاعتراف به دوليا من قبل المحكمة الاروبية في قرارها لسنة 1962 , ولا زال النقاش مفتوحا في فرنسا حول تصنيفه هل يعتبر مبدأ او غاية دستورية ؟
منذ بدء الحديث عن ورش وظيفية صحية عمومية وسهام المؤاخذات والعتاب تنهال على وزارة الصحة، بحيث أنه كان من الأجدر فتح نقاش عمومي في مناظرة وطنية تجمع جل الفاعلين والخبراء تكريسا لمبدأ الديمقراطية التشاركية ، سيما والأمر من الاهمية بمكان ، يخص قطاع اجمع العالم على خصوصيته .
ونحن ننتظر بشغف وتوجس خروح مشروع النظام الاساسي للوظيفة الصحية العمومية و المحاط بهالة من السرية ، لابد من تذكير الساهرين على دباجة النصوص القانونية على ان الشغيلة الصحية بمجمل تلوينتها تجمع على ان الترسانة القانونية التي تحاكم بها وإليها ،وضبابية وتضارب نصوصها ، جعل الفاعل بالقطاع الصحي يعيش حالة نفسية يطبعها تارة الخوف من المتابعة القانونية جراء غياب النصوص القانونية ، وتارة التردد والريبة في أخذ المبادرة خاصة في ظل غياب مصنف كفاءات ولوائح أعمال خاصة بكل فئة.
ازاء هذا الوضع المقلق ، يبقى من الازم والواجب على محرري المسودة باحاطة النصوص القانونية بكل الآليات والوسائل لأجل الخروج بنص قانوني يرقى لتشوفات الشغيلة ويحفظ لهم أمنهم القانوني . على سبيل الذكر لا الحصر سنلامس اهم ما يحفظ الامن للقاعدة القانونية :
1) العلم بالقاعدة القانونية وسهولة الوصول اليها :
استعمال لغة واضخة وسهلة يسهل معها فهم مقتضيات القاعدة القانونية دونما الحاجة الى تأويل، لأن ” وجود تأويلين فأكثر يجعل من القاضي مشرعا وناطقا بالقانون مما يتعارض مع اختصاصه كمنفذ ومفسر للقانون ” ، الأدهى والأمر ان عددا من النزاعات المعروضة على أنظار القضاء للبث فيها لا تجد الا نزرا قليلا من النصوص تضمخها عبارات عامة و فضفاضة ، ناهيك على غياب لغة قانونية واضحة تفصل بين التخصصات والهيئات ، يبقى إقرار مصنف كفاءات ولوائح أعمال خاصة بكل فئة هو الملاذ للخروج من هذا المأزق .
2) الاستقرار النسبي للنصوص القانونية :
يشترط في التشريعات بجميع اشكالها نوعا من الثبات والاستقرار ، والابتعاد عن التعديل الدائم للنصوص القانونية مما يؤثر سلبا على استقرار الاوضاع والحقوق المكتسبة مما يوجب على المشرع ان يخضع القاعدة القانونية للدراسات المستفيضة من طرف الخبراء والمختصين حتى يتجنب الاسهال في التعديل ، “فالامن القانوني يعرف على انه الملاءمة المستمرة بين احكام القاعدة القانونية واحتياجات المجتمع المتطورة وتدخل مؤسسات الدولة في الضبط والانضباط.
وقوفا على مراحل بلورة مسودة النظام الاساسي للوظيفة الصحية العمومية ، نتساءل عن الهيئات والجهات المختصة التي شاركت في دباجة النصوص القانونية؟ و هل لها الأهلية المهنية والمكنة القانونية لتجويد النص القانوني تفاديا للوقوع في الانزلاقات السابقة ؟
3) القدرة على التوقع المشروع :
“فكرة التوقع المشروع او الثقة المشروعة تقتضي الا تصدر قوانين فجائية وغير متوقعة ، تصطدم مع التوقعات المشروعة للمواطن ، لذلك فالأمن القانوني لا يعني حماية المراكز القانونية القائمة فقط ، ولكن الأمن يعني ايضا وبنفس القوة احترام التوقعات والآمال المشروعة “.
يبقى أملنا اخراج قانون ينظم القطاع بشكل حديث يضع أمامه خصوصية القطاع ويثمن مجهودات العاملين فيه ، أملنا في نصوص تنظيمية تحمي حقوق العاملين وتصون كرامتهم وتضع إنسانيتهم مراما لكل التشريعات .


الأحداث الوطنيةالآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

TV الاحدات بريس

فيديو : كلمة الدكتورة وفاء شاكر المديرة الإقليمية للتربية والتكوين بمكناس، بمناسبة حفل التميز على شرف المتفوقات والمتفوقين في الامتحانات الاشهادية برسم سنة 2020/2021


فيديو : روبورتاج مع الاستاذ بوبكر بوعياد نائب رئيس المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن.


فيديو : كلمة ذ الحسن سهبي رئيس جامعة مولاي اسماعيل بمكناس.


فيديو : كلمة ذ عبد المالك احزرير استاذ باحث بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية مكناس


فيديو : روبورتاج مع السيد العلمي التازي جمال


فيديو : هيئة المحامين تنظم وقفة تضامن مع شعب فلسطين الأبي بمحكمة الإستئناف بمكناس


فيديو : الدوري الرمضاني لكرة القدم المصغرة للمديرية الإقليمية للضرائب بمكناس


فيديو : عرس كروي راقي عرف متابعة جماهيرية وازنة مساء يوم السبت فاتح ماي 2021 توج فريق أسرة العدالة بطلا للنسخة الرابعة لسنة 2021 بعد فوزه بالضربات الترجيحية على نظيره فريق المديرية الإقليمية للضرائب بملعب أكاديمية الولاء بمكناس


فيدو : حوار مع رضوان النحال إبن مدينة مكناس حول أنواع العسل وفوائده الصحية


فيديو : دوري مصغر لتأبين اللاعب السابق للنادي المكناسي المرحوم محمد الرحالي


بالفيديو : صباح اليوم : لقاء صحفي حول المنضومة التعليمية مع السيدة وفاء شاكر المديرة الإقليمية للتربية والتعليم مكناس


فيديو : السلطات المحلية تحذر المواطنين احترام جميع الإجراءات اللازمة التي اتخدتها الحكومة بعد ظهور سلالة جديدة للفيروس كورونا


بالفيديو : حملة توعوية لمواجهة الوجه الجديد للوباء الشرس كورونا يقوم بها رئيس الملحقة الإدارية 13 بمعية القوات المساعدة وأعوان السلطة وبتنسيق مع المجتمع المدني بمنطقة برج مولاي عمر مكناس


فيديو : افتتاح دوري الصداقة الرمضاني لكرة القدم المصغرة في نسخته الرابعة